سياف الزهور

Posted: سبتمبر 14, 2011 in شعر
بنت كان حلمها السعادة فحولها قذر الى حزن
أكتبها بقلمي

سيـــــاف 
الزهور
رسالة الى ملك الذئاب حبيبي

أحبك ومازل قلبي يشتاق أليك ولوعتي ما أدرادك بها
أحبك وتركت كل غالي من أجلك وعيني لاترى إلا حبك وسيبقى في سرها
أحب الحب من أجلك وانا بنت العلا والثرا
ومن نسبي يولد الفخر وما انت من هذا
قالت اختي دعيه فأنه ذئب من الغابة جاء وحامل في قلبة رغبة أفتراسك
دعيه فما أنتي منه ولاهو منك
أنتي أبنة الجمال والحسب والنسب
انتي أبنة الطهر والعفة
قلت لها وقلبي مجروح وفي لساني قسم أنا أعيش على حبه
وها أنا اليوم آراك مع فيرسة أخرى أيها الوغد
اليوم الصدمة التى لم أكن بها أوعد
ماذا عن حبنا وعشقنا ماذا عن كلامك الذي رتلته كالنشيد في حب الوطن
تقول لى انك تحبني وتشتهي لمسة صدري والفوز بثغري
وفي يوم لعنه الرب من يوم تسابقنا في لوعتنا وأخذت مني ما حلمته منك
أرتعشت بعد معصية وكنت تقول انها نزوة العاشقين ياحبي
أنها أنشودة السماء نغنيها ونحن ولها واعدين
وأقسمت على زواجي من أهلي وشهد الحب والغرام
أما الزمان فكان هو عقدنا
مرت الأيام ها أنت تخون العهد مع من يجهلون الوعدا
أه وما أقساها من كلمة أيها الحبيب لقد ضيعت الشرف وقلت أنت أبنة الرزيلة
أليس انت من أنهتك فرجي وأزلت بكري
لولاالحب لك لما رضيت بالحرام وأنت زيته لي مع الشيطان
كان صوتك في قلبي بنبض وعيناك في عيني تتحد
أما لمساتك التى كنت أرتعش ويملأ جسدي دفئها
احساسي بحب كان طاهرا ولكن تبا من مشاعرك الخادعة
وتبت يداك ما فعلت بي أيها الوغد أنك ضيعت مستقبلي
ماذا أقول للناس عن عذريتي وعن وبكري
التوبه يالله التوبة
مني التوبة ومن الله المغفرة
مني الحرام ومن الله الحلال
مني نار الزنا ومن الله الحد
مني الندم ومن الله العفوا
انا على فراشي الأبيض أوعك بكلامتي
وها الشيخ ذو الرداء الأبيض يسمعني
أني أرى شيخا ذولحية ونورا
أني أرى سماء وروح من حسدي تخرج
والى سماء الله تصعد والناس لايرون الشيخ
بيكون واما أدري لما هم في حزن
هل الحزن يعدي القلوب ام ان في البيت جنازى
الى القبر أخذوني وعلى الأكتاف حملوني وفي حفرة مظلمة تركوني
ترى ما الأمر هل القدر تدخل أم أن التوبة رفعت وبنت الزنا تندم
لن ينساك الرب وما أنا لك من السماح راضية وأني أطلب من الله العدل
ومن القلب الصبر أنتظر أيها الوغد أين أنت ذاهب في لقاء قريب لك الحساب
ولله المعياد ولنا لقاء الحساب وفي قلبي أحفظ لك الحقد


سيف على الزهور قطعها وفي الوصال وعدها وعلى العهد عشمها
وانا في نارها أنتظر الوعد مع تحياتي حمزة
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s